رواية سكن الذكريات البارت الثاني عشر

رواية سكن الذكريات البارت الثاني عشر

رواية سكن الذكريات رواية كورية مترجمة

رواية سكن الذكريات البارت 12 :


آيو : أنه ذلك الشخص الذي جعلني أحاول الأنتحار أنه هو.

لوهان : هذا يكفي لماذا تضايقوها سيأتي المعلم ويبرحكم ضربًا ورئيس الطلبة أقرب صديق لي …

“ذهب الجميع ” لوهان : هل أنتي بخير.

آيو : ديه , كوماوو لكن هل تعرف رئيس الطلبة ؟

لوهان :بالتأكيد لا, قالت جي يون أن آتي إليكِ.

آيو : آهه جي يون قالت لكـ أن تأتي , لكن أين جي يون ؟

لوهان : ذهبت إلى الصف, لكن هل تعرفين “لي دونغ سو”؟

آيو :أجل لقد كان ينافس كيم هيون جونغ لكن كيم هيون جونغ فاز عليه وأصبح مشهورًا عالميًا (قصة من خيالي)

لوهان : هههه ….كما قالت هيورين أنتي الوحيدة التي تعرف مثل هذه القصص.

آيو : تيهيي .. , “في نفسها” لقد وصلت لهذا الطريق يجب أن أكمل … سأتخلى عن لوهان لأجل أعز صديقة لدي ..

________________

في غرفة المدير “دخل أشخاصُ غرباء و كان البعض منهم من الشرطة و كان الطلاب متجمعين على غرفة المدير ويتهامسون و المعلمون يبعدون الطلاب من الغرفة لكن الطلاب يرفضون ودخل من بين كل هؤلاء الأشخاص شركاء غرفة 406 و101 وكان الجميع بجانب بعضهم البعض (في صف واحد)

” المحادثة التي جرت داخل غرفة المدير :”

المدير : من أنتم؟؟ مـ ماذا تريدون ..؟

***: أعتقلوه

المدير : ماذا مالذي يحدث؟

المفتش : لقد أرتكبت جريمة منذ 15 سنة , وقتلت عائلة بأكملها ..

المدير : أنا لم أفعل شيء من هو الشخص الأحمق الذي بلغ عني..؟ أجبني

المفتش : لقد أتى طالب وطالبة وأرسلوا بلاغًا عنك في مركز الشرطة وكان هنالك نقص أدلة لذا أوشكنا على إغلاق القضية إلا أن جاء

طلبٌ من الوزارة بأمر عاجل بالقبض عليك وكان الأمر من السيده”بارك سي هوان “(مساعدة المدير ) وكما ذكر في التقرير أنها مساعدتك لكن كما يبدوا أنها استقالت وأيضًا الطلاب الذين بلغوا عنك هم من هذه المدرسة , يال الخيانــة بالطبع سيخونون مجرم حتى لو كنت المدير .

” قبضوا عليه الشرطة وكانت محادثة الطلاب بعد خروج المدير مع الشرطة و… إلخ:”

سوزي : مالذي يحدث..؟

جي يون : أن المدير قاتل بدم بارد….لقد قتل “لي دونغ سو” وعائلته , لأن “لي دونغ سو ” أكتشف أن المدير قتل أباه وكَذب على أهله وقال لهم أنه سافر وأيضًا كان يخون زوجته .



آيو : أجل ,و كان “لي دونغ سو” متعلقًا كثيرًا به وكان وحيدًا بعد أن انتحرت والدته أثر الصدمة أن زوجها يخونها ..لذا أنتحر “لي دونغ سو” , وكان والده والمدير مقربين جدًا.

لوهان :واوو ديباكـ , …كيف عرفتم كل هذا ؟

آيو : أنا دائمًا أعرف مثل هذه القصص وجي يون تأخذ الخبر مني .

جي يون : يــااا..لاتفضحي الآخرين+_+

_____________

“بيـانيه كان المفرض يكون الحدث اللي فوق في البارت الحادي عشر
اذا لم تجد تكملة الرواية في الاسفل, اذهب للصفحة الرئيسية للموقع واستخدم البحث

Telegram