قصة رهاب الرقم 4

قصة رهاب الرقم 4

قصص اساطير

هي واحدة من أكثر الخرافات انتشارًا في مناطق جنوب وجنوب شرق آسيا، وبخاصة في كل من الصين وتايوان وسنغافورة وماليزيا واليابان وكوريا وفيتنام.
في الصين فإن هناك كثيرًا من اللهجات التي يتشابه فيها نطق الرقم أربعة مع نطق كلمة “موت”. هذا الأمر موجود أيضًا في اللهجات الصينية – اليابانية، والصينية – الكورية، والصينية – الفيتنامية.
يقوم هؤلاء الناس بأخذ الحيطة والحذر من النطق برقم أربعة خلال الحياة اليومية، خصوصًا خلال الأعياد والاحتفالات أو عندما يكون أحد أفراد الأسرة مريضًا.
تلاحظ في بعض المناطق الشرق آسيوية أن المصاعد لا تحتوي على رقم أربعة أو 14 أو 24 وهكذا. أيضًا فإن القوات البحرية الكورية والتايوانية لا تحتوي على مثل هذا الرقم.
في بعض هذه المناطق فإن يوم 4 أبريل هو يوم سيئ جدًّا مثله مثل يوم الجمعة الثالثة عشرة.
الصينيون أيضًا يتجنبون العناوين وأرقام الهواتف التي تحتوي على رقم أربعة، خصوصًا إذا ما ترافق مع أرقام أخرى يعطي نطقها معنىً اسوأ،

مثل رقم 94 الذي يعطي نطقاً مشابهاً للموت الطويل. لكن على الجانب الآخر فإن الحكومة الصينية لا تعطي بالاً لهذه الخرافة وتستخدم رقم 4 في قواتها المسلحة وغيرها.
في تايوان فإن الرقم 4 ممنوع تواجده في لوحات السيارات، كما يسمح به مرة واحدة في الرقم القومي.
في هونغ كونغ فإن بعض المباني الشهيرة شاهقة الارتفاع تتجنب عند عد الأدوار وضع جميع أرقام الأربعينات (40 – 49) فتجد الطابق 39 يليه الطابق رقم 50.
في مبانٍ عديدة بماليزيا وسنغافورة نلاحظ عدم وجود الطابق رقم 4.
بالنسبة لآلات التصوير

الخاصة بشركة كانون فقد تم منع استخدام رقم 4 نهائيًّا من الأرقام المتسلسلة.

Telegram