حصان طروادة

حصان طروادة

قصص تاريخية

حصان طروادة هو ذاك الحصان الخشبي الذي يعتبر الحيلة الأكبر حول العالم، والذي تمّ ذكره ضمن أسطورة حرب طروادة، حيث أنّ أسطورة حصان طروادة لم تروى ضمن كتاب الإلياذة لهوميروس، كما أنّ حصان طروادة الخشبي عبر التاريخ لم يذكر أنّ هناك من صنع أكبر منه حول العالم، فلذلك تمّ ذكره في التاريخ وأخذ الكثيرين عن قصته ابتداع الحيل في الحروب. كذلك بلغ طول حصان طروادة مائة و ثمانية أمتار، بالإضافة إلى أنّه يزن ثلاثة أطنان، فهو يعتبر من أقوى الأحصنة الخشبية حول العالم، كما أنّه حسب ما جاء في الأسطورة أنّ الحصار الإغريقي لمنطقة طروادة القديمة دام قرابة العشر سنوات، فلم يكن أمام الإغريق سوى فكرة جديدة يستطيعون بها دخول الأراضي الطروادية بكلّ حيلة ومكر فجاءت فكرة حصان طروادة الخشبي، حيث قام ببناءه إبيوس ملئه من الداخل بالجنود الإغريق كونه مجوف من الداخل،



فأمتلئ حصان طروادة بالجنود الإغريق وانسحبت الجيوش خلف منطقة قريبة تسمى سيوس؛ ليظهر للطرواديين أنّ الإغريق انسحبوا وكان داخل الحصان القائد أودي سيوس وحينما ظهر الحصان للطرواديين أعتقدوا أنّه عبارة عن هدية للسلام فقبلوه، وأدخلوه بداخل طروادة وقامت الاحتفالات حتّى سكر الجيش والشعب الطروادي فرحٌ بانتصارهم لكنّها الحيلة، لقد كانت أقوى من الطرواديين فظهر الجيش الإغريقي بالليل بقيادة أودي سيوس من داخل الحصان وذلك أثناء حالة السكر التي حصلت للطرواديين

ففتحت الأبواب الخاصة بطروادة عبر أولئك الجنود الموجودين بالحصان الخشبي ليدخل باقي الجيش الإغريقي عرين طروادة. لقد تمّ للإغريق ما كانوا ينتظرونه طيلة سنوات وهو الدخول في مدينة طروادة الدخول إلى تلك المدينة التي تصعب عليهم مجاوزة أسوارها وأبوابها فدخل الإغريق طروادة فلم يجعلوا ذاك

الدخول نزوة بل كان دخول انتقامي فقاموا بكل أنواع التعذيب، وعاثوا بها فساداً بعد حصار دام عشر سنوات وقتل الإغريق الرجال في تلك المدينة وتمّ سبي الأطفال والنساء كعبيد. مدينة طروادة مدينة تقع بمنطقة تركيا الآن، وهي مدينة عريقة ذكرت في التاريخ القديم ظهر صيتها في الألف الثالث قبل الميلاد، واشتهرت بالأسماك لوقوعها المحاذي للبحر حيث أنّها تقع في الأناضول وكانت تلك الفترة تحت قيادة هيكتور وباريس وهو أمير من أمراء طروادة، وكان باريس سبب رئيسي في الحرب حينما قام بخطف هيلين ملكة مملكة اسبارطه وتعتبر زوجة مينلاوس وشقيق أحاممنون. كذلك انتهت حرب طروادة العظيمة التي ذكرت في التاريخ وعادت هيلين إلى منيلاوس والتي كانت بسببها وجود حرب طروادة وقتل باريس الذي خطف هيلين التي كانت تعتبر أجمل امرأة في ذاك الوقت حول العالم. وفي صدد هذا نذكر أهم قائد في المعركة وهو اخيليس، ويعتبر هذا القائد هو مفتاح النصر للإغريق، فهو من بارز الأمير هيكتور وهزمه أمام أبيه وأهل طروادة، وكان هيكتور قائد جيش طروادة في ذلك الوقت.

Telegram