دي بي كوبر

دي بي كوبر

قصص تاريخية

ذات يوم من الأيام ، استقل شخص اسمه دان كوبر إحدى الطائرات المدنية ، كان ذلك في عام 1971 من الميلاد ، وكانت متجهة بدورها من مطار بورتلاند أور ، حيث تمثلت وجهتها في سياتل ، الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية 


كان من المقدر لتلك الرحلة ، أن تستغرق مدة ثلاثين دقيقة ، وفي ذلك الحين ، كان دان كوبر مرتديًا معطفًا ، يتسم بالخفة ، وفي الآن نفسه ، يعتبر واقيًا من الأمطار ، هذا بالإضافة إلى بذلة مميزة ، ذات رابطة عنق ، بلون أسود قاتم ، انطلقت الطائرة ، وظلت الأمور على ما يرام ، فترة من الوقت ، وفجأة إذ بدان كوبر ، قد قام بالكشف عن مخططه المؤلم


حيث قام بالتأكيد لمضيفة الطيران ، التي كانت على الطائرة ، بأن لديه قنبلة مفجرة ، وأنه في حال عدم الاستجابة إلى طلباته ، فإنه سيقوم بتفجيرها في الحال ، وكان تلك المطالب الخاصة بدي بي كوبر ، تتمركز حول الحصول على فدية ، تقدر بـ 200 ألفدولار أمريكي


كان ذلك هو المطلب الأول ، أما عن المطلب الآخر ، فقد تمحور حول إتاحة أربع من المظلات ، المخصصة للقفز ، على الرغم من أنه كان يعلم تمامًا ، أن الطيران المدني ، غير مجهز بالمرة ، لمثل تلك القفزات ، هذا فضلًا عن أن ارتفاع الطائرة يعد شاهقًا ، مما قد يودي بحياة أي من الركاب ، الموجودين على الطائرة


وبالفعل ، تم إعداد ، وتهيئة ما يرغب فيه ذلك الرجل ، وتم ذلك في المطار الدولي الموجود في تاكوما ،

الواقعة في سياتل ، وبالفعل ، فعقب التأكد من توفير الأموال المطلوبة ، والمظلات المحددة ، تم إخراج ، واستبعاد كل الركاب ، الذين كانوا موجودين على الطائرة ، باستثناء أربعة منهم فقط


تمثل هؤلاء الأربعة في المضيفة ، المدعوة باسم ( تينا موكول ) ، وكذلك الطيار ، ومهندس الطيران ، ومساعد الطيار ، هؤلاء من ظلوا في الطائرة فقط ، وقد تحدث ذلك الرجل معهم عن الأمور المتعلقة بمخططه ، وكيفية إتمامها على أكمل وجه ، وتم الإقلاع بشكل مباشر ، بعد فحص الطائرة ، واتخاذ اللازم


وقد اختار دي بي كوبر ، أن يكون موقع هبوطه في مدينة ( مكسيكو سيتي ) ، عاصمة المكسيك ، وقد أمر الطيار المسئول عن الطائرة ، بأن يتم الطيران على أبسط ، وأقل ارتفاع ممكن ، وكذلك أقل سرعة ممكنة ، شريطة الأمان ، ومن ثم تم الوصول إلى الوجهة المقرر الهبوط إليها ، ولكن إلى وقتنا هذا يظل لغز دي بي كوبر ، من الألغاز التي حيرت العالم ، فلم يتم العثور عليه ، أو على جثته ، حتى الآن



Telegram