قصة شبح أوكامورو

قصة شبح أوكامورو

قصص رعب

شبح أوكامورو هو أسطورة يابانية مخيفة ، عن شبح يظهر أمام بابك بعد أسبوع من سماعك عنه ، وإن لم تتذكر اسمه حينها وتذكره ثلاث مرات وأنت مغمض العينين فلا شك أنك ستكون سيء الحظ ، تحذير: هذه قصة ملعونة إذا كنت لا تريد أن يزورك Okamuro لا تقرأ هذه القصة . أوكامورو : هو شبح ياباني ولكن لا أحد يعرف بالتأكيد ما يبدو عليه ، ويقولون أن السبب في ذلك هو أنك إذا رأيت أوكامورو فسوف تموت ، فأوكامورو عندما يسمع به أي شخص فهناك احتمال أن يظهر له بعد حوالي أسبوع من سماع عنه ، وربما يظهر لك أنت خاصًة إذا قرأت عنه في هذه الأثناء ، وسيظهر فجأة خارج غرفتك ويبدأ بقصف الأبواب والنوافذ بصوت طرق عالي للغاية ” طق طق طق ” ، ولا أحد يستطيع أن يسمع قرعه وقصفه إلا الشخص الذي سمع به فقط . وعندما يحدث ذلك ستحتاج إلى إبقاء عينيك مغلقة بإحكام ، والحفاظ على هتافك بقول “أوكامورو ، أوكامورو ، أوكامورو …” حتى يختفي ، وقد يختفي بعد بضع دقائق لكن في بعض الأحيان قد يستغرق الأمر بضع ساعات ، ومهما فعل لا تفتح عينيك حتى يختفي ويقال أنه عندما تنجو من لقاء مع أوكامورو ، لن يظهر لك مرة أخرى . وإذا كنت شخصًا عصبيًا ، فالرجاء الانتباه إلى صوت طرق الأبواب والنوافذ خلال الأسبوع القادم ، ويوجد كتاب ياباني قديم واحد يحتوي على صورة توضيحية لشبح ” أوكامورو” (am か む ろ) ، ويقول أنه في وقت متأخر من الليل ، إذا سمعت ضوضاء خارج منزلك وفتحت الباب الأمامي

، سترى رأسًا شيطانيًا فوضويًا ضخمًا يجلس هناك على عتبة بابك . قصة شخص ياباني واجه أوكامورو : يقول : “عندما كنت طالبًا في المدرسة الثانوية ، كنت أنا وأصدقائي مهتمين للغاية بالخوارق ، وكثيرًا ما كنا نشتري المجلات مع صور الأشباح والقصص المخيفة ، وكنا نقضي ساعات في القراءة ونخيف أنفسنا من قصصنا المرعبة ، وكثيرًا ما كان أصدقائي يشعرون بالخوف لدرجة أنهم لم يرغبوا في أخذ المجلات معهم إلى المنزل ، وكانوا يعطونهم لي . وبعد فترة كان لدي كومة كبيرة من المجلات المخيفة على طاولة السرير الخاصة بي ، وكنت أقرأها في الغالب في الليل قبل النوم ، وذات ليلة صادفت قصة مثيرة في إحدى المجلات ، وكان ما قرأته صحيحًا ولكنها لم تكن من نوع القصة التي يمكن أن تخيفك حتى الموت ، ولكنك قد تموت إذا لم تكن حذرًا .

كانت قصة قصيرة جدًا و بالكاد تحتوي على أكثر من فقرة ، عن شبح يُقال أنه إذا قرأت هذه القصة ، سيأتي ويطرق على نافذتك أو بابك وإذا لم تقرأ اسمه ثلاث مرات ، سيأتي إلى غرفتك ويقطع رأسك ، واصلت قراءة المجلة كالمعتاد وتراجعت تدريجيًا فقد كنت على وشك النوم ، فسمعت ما بدا وكأنه ضرب خافت على النافذة في البداية . واعتقدت أنه كان مجرد طائر ينقر على إطار النافذة ، ولكن بعد ذلك أدركت أنه كان منتصف الليل ولم تكن هناك طيور حولنا ، نظرت إلى النافذة لكن الستائر كانت مغلقة ولم أستطع رؤية أي شيء ، ثم بدأت أفكر في القصة التي قرأتها في المجلة ، هل يمكن أن يكون ذلك صحيحًا ؟ كنت أحاول أن أقول لنفسي : إنه مجرد خيال ، ولكن عندما سمعت الطرق والدقات مرة أخرى كان صوت الطرق أعلى “طق طق “! شعرت بالخوف وقرأت اسم الشبح مرارًا وتكرارًا ، وعلى الرغم من أن هذا الحادث كان قبل عقود ، فلا يزال يمكنني تذكر ذلك “أوكامورو… أوكامورو… أوكامورو…” ، ثم لم يحدث شيء وفجأة توقف الضجيج وأصبح كل شيء هادئًا ، وبعد فترة استيقظت وذهبت إلى النافذة لفتح الستائر ولم يكن هناك شيء بالخارج ، وما زلت لا أعرف حتى الآن ما كان هذا ولكني بعد ذلك ، كنت دائمًا حذرًا من قراءة هذه “القصص الملعونة” ، فمازلت أشعر جديًا في بعض الأحيان أنها يمكن أن تتحقق “.



Telegram