قصة الأطباق الطائرة

قصة الأطباق الطائرة

قصص اساطير

ظاهرة يؤمن بها أغلب الناس وهي تختص بظهور أجسام لامعة في السماء وهبوط بعضها على الأرض، وخروج بعض المخلوقات منها في زيارة سريعة للأرض مع اختطاف بعض الأفراد من الأرض.

ويعتقد كثير من الناس أنها إما كانت نتيجة بداية عصر الطائرات بشكل عام، والتي لم تكن معروفة لكثيرين أو أنها طائرات من صنع البشر ولكنها متطورة تقنياً وذات شكل أقرب إلى الإسطوانة أو الكرة المفلطحة، ومن ضمن الشائعات التي انتشرت بكثرة في العالم وأمريكا خاصة أن الأطباق الفضائية ظهرت في مصر القديمة وسجل الملك أمنحوتب الثالث رؤيتها،



حتى أن البعض قالوا أن الفضائيين هم من بنوا الأهرامات واتخذوا مبررات أهمها وجود شيء بيضاوي الشكل يظهر على أحد النصوص المنحوتة في مقبرة أمنحوتب الثالث وفسره هؤلاء على أنه طبق طائر!
لكن تم إثبات أن ذلك ليس طبقاً طائراً في الواقع، ولكنها كرات البرق وهي ظاهرة طبيعية نادرة يظهر فيها البرق على شكل كرة برقية مضيئة، وتكون قريبة من الأرض وهي أحد الكوارث الطبيعية النادرة. وبعد أن كثُرت الشائعات وكثر من ادعى مشاهدتها قال البعض إنها تقنية عسكرية وقال البعض إنها من صنع الجن!

Telegram