قصة مثلث برمودا

قصة مثلث برمودا

قصص اساطير

يعرف أيضاً باسم “مثلث الشيطان” وهو منطقة تقع في الجزء الغربي من المحيط الأطلسي مجاورة للساحل الجنوبي الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية. يغطي مثلث برمودا نحو 1,140,000 كم² ويحده خط وهمي يبدأ من نقطة قرب ملبورن بفلوريدا مروراً ببرمودا ثم بورتو ريكو لينتهي بفلوريدا.

كثرت شائعات اختفاء السفن والطائرات في هذه المنطقة لكن كان الكل يقول إنها إشاعات لجلب السياح، وبدأ العالم يأخذ أسطورة مثلث برمودا بجدّية في 5 ديسمبر 1945 بعد حادثة “الرحلة 19″، والقصة كانت أن خمسة قاذفات قنابل للبحرية الأمريكية اختفت بشكل غامض بينما كانت هذه الطائرات في مهمّة تدريبية روتينية، كما اختفت طائرة إنقاذ أُرسِلت للبحث عنهم ولم ترجع أبداً بإجمالي ستّة طائرات و27 رجلاً ذهبوا دون أي أثر، بالإضافة إلى حوادث أخرى نعدد بعضها لكم كالتالي:
1809: هنري ريفنز، أبحر بسفينته مع 7 من مرافقيه، منذ أن رحلوا لم يعد يُعرف عنهم شيئاً.




1814: سفينة القوة البحرية الأمريكية بقيادة جونستون بلايكلي اختفت.
1941: في آخر شهر نوفمبر وبداية ديسمبر، اختفت اثنتان من أخوات السفينة “السايكلوبس” مع أنهم سلكوا طرقاً مختلفة.
1947: طائرة الجيش سي-45 اختفت على بعد 100 ميل من برمودا.
1948: في يوم 30 يناير طائرة على متنها 31 شخصاً اختفت بعد رحلة ترانزيت إلى برمودا.
1948: في نفس العام، اختفت طائرة دي سي-3 على متنها 32 شخصاً، وأيضاً في

نفس العام طائرة أخرى اختفت حاملة معها 35 شخصاً من بورتريكوا.
1949: طائرة اختفت في 17 يناير، كانت الطائرة على وشك تحويل الراديو من برج مراقبة برمودا إلى برج مراقبة جاميكا حين اختفت، كان الطيار قد وصف الجو بأنه جيد جداً قبل الاختفاء بقليل!
1949: طائرة دي سي-3 حاملة معها 30 رجلاً وامرأة وطفلان اختفت.
1950: طائرة “فرايتر” أمريكية طولها 350 قدماً، اختفت دون أثر هي ومن معها من الرجال الـ 28.
1951: طائرة “غلوب ماستر” اختفت وكان على متنها 53 راكباً.
1952: طائرة بريطانية اختفت وعلى متنها 33 شخصاً.
1954: 42 راكباً على متن طائرة بحرية أمريكية اختفت.
1962: ناقلة جوية عملاقة أقلعت من قاعدة “لانغلي” الجوية بفرجينيا ولم تعد.
1963: مارين سولفر كوين وهي “فرايتر” أمريكية اختفت مع طاقهما كلياً، لم يسمع أي نداءات للنجدة أو أثر لبقاياها.
1967: طائرة شحن اختفت.
وفي عام 1963، أحاط الغموض حادثة اختفاء طائرتين أمريكيتين من طراز كي سي 1350، حيث اختفت الطائرتان فوق مثلث برمودا وبعد عدة أيام تم العثور على حطامهما متناثراً في هذه المنطقة، ولم تستطع بعثة الإنقاذ تفسير سبب الحادث حتى الآن!
يتميز هذا البحر بهدوئه التام فهو بحر ميت تماماً تندر به الرياح والتيارات الهوائية، ويقال إنه في أعماق هذا البحر توجد الآلاف من الهياكل العظمية وآثار لسفن غاصت في أعماق هذا البحر!
وأُطلق على البحر مسمى “مقبرة الأطلسي” لما شاهده الناس فيه من الرعب والأهوال أثناء رحلاتهم. ويرى البعض بأنه يوجد في هذه المنطقة بالتحديد (الدجال) الذي سيخرج في آخر الزمان!

Telegram