قصة نجاح مزنة النصار

قصة نجاح مزنة النصار

قصص نجاح

تُعد الألعاب الرياضية وممارستها ذات أهمية كبيرة جدًا في جميع أنحاء العالم ، وقد أصبح الاهتمام بكافة الألعاب أمر مهم للغاية ، ولم يعد الأمر يقتصر على الرجال فقط ، بل إن النساء قد تفوقن جدًا في تلك الألعاب ، بل هناك الكثيرات ممن حصلن على مراكز عالمية في كافة الألعاب الرياضية في العالم العربي ، وقد أصبحت العداءة مزنة نصار بطلة أول مارثون نسائي في المملكة ،كما أنها تفوقت في دورة الألعاب الآسيوية مؤخرًا .مارثون للسيدات في المملكة :
نشأت مزنة النصار في المملكة ، وقد أصبحت مهندسة جرافيك ، وهي تبلغ من العمر 28 عامًا ، وقد عشقت الرياضة حيث أنها تهوى الجري الذي تفوقت فيه على قريناتها حينما أقيم أول مارثون خاص بالسيدات في المملكة ، حيث أصبحت هي البطلة لهذا المارثون التاريخي الذي أقيم في الاحساء برعاية هيئة الترفيه ، حيث شاركت فيه 1500 امرأة وفتاة من أنحاء المملكة .تمثيل المملكة في بلدان أخرى :
قامت مزنة النصار بتمثيل المملكة من خلال مشاركتها في الألعاب الإسلامية التي أقيمت في باكو Baku عاصمة أذربيجان خلال عام 2017م  ، وفي مطلع عام 2018م شاركت النصار في الألعاب العربية للسيدات والتي تم تنظيمها في إمارة الشارقة بالإمارات ، وقد كان طموحها كبيرًا للغاية في التأهل لكبرى الألعاب على مستوى العالم .وقد نجحت النصار في الوصول إلى المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية المقامة في إندونيسيا ، وذلك بعد أن وقع عليها الاختيار لاجتيازها الاختبارات الخاصة باللياقة البدنية والتي أهلّتها إلى الصعود لتمثيل المملكة في تلك المسابقة ، كما أنها التحقت بمعسكر خاص للتأهيل إلى تلك المسابقة قبل أن تشارك فيها .وتمكنت النصار

خلال دورة الألعاب الآسيوية من تحقيق التفوق في تلك الدورة ، حيث أنها استطاعت أن تقطع سباق 800 متر في زمن بلغ 2:46.62 دقيقة ، حتى نجحت في الحصول على المركز السادس في المجموعة الثانية ، وقد حظيت النصار على اهتمام كبير من الهيئة العامة للرياضة داخل المملكة بعد أن أثبتت تفوقها الهائل .تشعر النصار بالفخر الشديد لأنها وصلت إلى تمثيل بلادها وسط أسياد جاكرتا Jakarta (عاصمة إندونسيا) ، حيث رفعت رأس بلادها عاليًا بعد أن وصلت إلى النهائيات ، حيث أنها أصبحت في مرحلة الإعداد إلى دخول المنافسة العالمية ، حيث أنها تطمح إلى الوصول إلى مسابقات الألعاب الأوليمبية التي ستقام في اليابان خلال عام 2020م ، فهي تطمح إلى المزيد من النجاح وتخليد اسمها في عالم الرياضة الحافل بكبار الرياضيين حول العالم .كيفية استعدادها لممارسة الرياضة :
تقوم النصار باتباع الأنظمة الغذائية المفيدة والصحية ، فهي تأكل أغذية معينة ، كما أنها تقوم بعمل تمارين خاصة تساعدها على زيادة سرعتها أثناء ممارستها الجري في المسابقات النسائية التي تخوضها ، وذلك لأنها ترغب في أن تصبح في المقدمة دائمًا ، وهو ما يجعلها تجتهد بشكل كبير لتصل إلى أحلامها في مجال الرياضة .لقد حصلت النصار على تشجيع كبير من الأهل والأقارب والأصدقاء ، حيث لم يعارضها أحد ، وذلك لأنها صاحبة موهبة وقدرة حقيقية على خوض السباقات الرياضية والركض لمسافات طويلة في وقت قياسي ، كما أنها تشارك في المارثونات النسائية وفقًا للضوابط الشرعية ، وهو ما جعلها تنال تشجيعًا هائلًا ممن حولها ، وقد أدى ذلك إلى زيادة إصرارها على الوصول إلى العالمية بعد أن حققت نجاحات كبيرة على مستويات دولية .

Telegram