قصة الجميلة أورورا

قصة الجميلة أورورا

قصص رعب

تحكي هذه القصة عن أسطورة من أجمل الأساطير وأكثرها رعبًا في نفس الوقت، والتي وقعت أحداثها في الإكوادور ، تتحدث الأسطورة عن قصة فتاة جميلة كانت تُدعى أورورا ، حيث أنها كانت تعيش في مدينة كيتو منذ زمن طويل ، حيث قيل أن أورورا كانت فتاة معروفة بجمالها المميز ، والذي كان يحسدها عليه الجميع . كانت أورورا ابنة أسرة ثرية حيث أن والديها كانا شخصين مهمين من الطبقات العليا في المجتمع ، وبذلك كانت أورورا فتاة ذات أصول عريقة ، كما أنها كانت ذات جاذبية كبيرة ، فكانت تختلف عن كل الفتيات في سنها ، وعلى الرغم من كل هذه المميزات التي توفرت لديها ، إلا أنها رفضت الزواج من أي شاب . كانت أورورا تُقلل من شأن كل الرجال الذين تقدموا لخطبتها ، وفي الكثير من الأحيان كان والداها يحاولان إقناعها بأن تتزوج من رجل غني ، وذلك فقط من أجل أن تُحسن وضعها الاجتماعي ، ولكنها كانت ترفض هذه الفكرة باستمرار ، ولم يعلم أي شخص سبب رفض الفتاة لفكرة الزواج والنفور منها ، ولكنها كانت تشعر دائمًا بالسعادة ، وكان هذا هو كل ما يهتم به أبواها . وفي صباح يوم الأحد قامت أورورا بمتابعة عادتها التي اعتادت عليها ، حيث أنها مشيت باتجاه الساحة الكبيرة ، تلك الساحة التي تقام فيها احتفالية كبرى خاصة بمصارعة الثيران التقليدية ، وهناك جلست على مقعدها المعتاد ، وكانت مستمتعة برؤية المصارعة ، حتى قفز فجأة ثور أسود كبير ، كان هذا الثور ضخمًا وشكله مرعب ، وكانت عيناه كبيرتين بلون الدماء ، كما خرج من أنفه دخان ،

وكان يقفز كل مرة بغضب شديد .

راقبت أورورا الثور بينما كان يقفز باتجاه منصة الجلوس حيث كانت تجلس هي على مقعدها ، حيث رأت كيف كان ينظر إليها بحدة ، وهو ما جعلها تشعر بالفزع الشديد ، فسقطت على رأسها فاقدة للوعي ، شعر والداها بالقلق الشديد من رد فعلها ، ثم حملاها بعيدًا عن ساحة المصارعة ، حيث ذهبا بها إلى الطبيب ، الذي فحصها وأكد أنها فقط شخصية حساسة للغاية . ترك الوالدان ابنتهما كي تستريح في غرفتها بعد هذا اليوم المرهق ، ونامت الفتاة لمدة ساعتين في وقت متأخر من الليل ، ثم استيقظت فجأة في وسط الظلام ، حيث سمعت صوت مرعب قادم من بعيد ،إنه كان صوت الثور الأسود الذي أتى من الخارج ، وبدا صوته غاضبًا للغاية حيث أنه من لحظة لأخرى تمكن من اقتحام غرفتها ، وذلك عن طريق تحطيم حائط الغرفة ، ثم ظهر أمامها . كان الثور ضخم ومرعب يشبه الشيطان ، وبطريقة ما تحرك الثور مثلما يفعل في حلبة المصارعة ، حينها صاحت أورورا وهي تشعر بالفزع ، ولكن لم يسمع صوتها أي شخص ، وقام الثور بمهاجمتها فسقطت الفتاة على الأرض ، حيث أصيبت بجروح خطيرة في جسدها . وحينما حلّ الصباح ذهب الوالدان إلى غرفة ابنتهما للاطمئنان عن حالتها ، وكيف أصبحت بعد تعبها بالأمس ، ولكنهما دخلا على مشهد مرعب ، حيث كانت ابنتهما ملقاة على الأرض شاحبة اللون ومليئة بالجروح التي أفقدتها حياتها ، وكانت غرفتها محطمة تمامًا ، ولكن لم يوجد دليل على وجود الثور بالغرفة. لم يستطع أحد أن يُفسر ما حدث مع أورورا الجميلة ، أو لماذا كان الثور غاضبًا منها بالتحديد ، وبقيت القصة تتداول كأسطورة غامضة انتهت بنهاية مأساوية غير واضحة الأسباب.

Telegram