قصة جحا وشمع وأطفال

قصة جحا وشمع وأطفال

قصص جحا

كانت زوجة جحا حاملاً في شهرها الأخير .. وذات ليلة .. وفي وقت السحر شعرت المرأة أنها على وشك الولادة، فأيقظت زوجها، فقام ونادى على جارة له، فجاءة الجارة .. ودخلت على زوجة جحا، وطلبت منه أن يضيء شمعة .. فقام جحا وأضاء الشمعة، وبدأت زوجته تلد .


وبعد مدة قليلة .. وضعت الزوجة مولوداً، فابتهج الجميع، وانتشر الفرح، وقالت جارة جحا : هيا احضر شمعة أخرى، وأشعلها ابتهاجاً بالمولود السعيد. فأحضر جحا شمعة ثانية، وأضاءها .. وما هي إلا لحظات حتى وضعت زوجته مولودا آخر فزاد الفرح والسرور، وقالت له جارته : هيا أحضر شمعة ابتهاجا بالمولود الثاني. فقام وأحضر شمعة، فأشعلها .. وما إن أضاءت حتى توجعت زوجته كأنها تريد أن تضع مولوداً ثالثاً، فأسرع جحا إلى الشمع، فأطفأه كله، فغضبت جارته، وقالت له : لمذا فعلت ذلك ؟ فقال : يا سيدتي، لو أن الشمع دام لرأينا هجوماً من الأطفال لا يرام.

Telegram