قصة جحا والفهم بالإشارة

قصة جحا والفهم بالإشارة

قصص جحا

دخل رجل على تيمور، وقال له : فسر هذه، وفتح يديه وجعلهما كالطوق ونزل بهما من أعلى إلى أسفل وجعل أصابعه مفتوحة ورفعها في الفضاء بضع مرات. فلم يستطع تيمور تفسير ذلك، وكان جحا في المجلس، فأشار له تيمور أن يفسر ذلك، فقام جحا وصنع عكس ما صنع الرجل، ففتح أصابعه وهوى بها إلى جهة الأرض.

فأعجب به الرجل وأشاد بعلمه، فسأله تيمور عما كان يقصد، فقال : أشرت إليه عن المواليد وأسرارها برفع أصابعي في الهواء وهزها مشيرا بذلك إلى النبات والأشجار ... فرفع جحا يده مشيراً إلى اسفل وأن نزول المطر من السماء وقوة الشمس تساعد تلك المواليد على الإتيان بما خصها الله به من القوى الكامنة، وأوضح ذلك على وجه موافق لقول الرجل.

فأعجب تيمور بجحا وكافأه، ثم سأله عما فعل، فقال جحا : اعتقدت أن الرجل يشير إلى قدر أرز على النار، فأشرت إليه أن يضع الملح والبهار فوقه وحللت له المشكلة، فضحك تيمور والجميع على هذه الموافقة العجيبة.

Telegram