حُط بالخُرج

حُط بالخُرج

قصص أمثال عالمية

الأمثال والحكم من أكثر الجمل المتدوالة بين الناس في جميع أنحاء العالم ، وتمتاز الأمثال العربية بالقوة من حيث التركيب اللغوي ومتانة الأسلوب وجماله ، وتدور أحداث قصة المثّل ، حُط بالخُرج ، في قديم الزمان ، فيروي أنه كان هناك رجل دين اُشتهر بالتقوى والفضيلة والورع الشديد ، وكان صاحب طريقة في عمل البر ، فكان يعتبر أن إشاعة الخير بين الناس ، هي بداية التقوى ، لذلك كان يجمع الصدقات ، من الأغنياء ويوزعها على الفقراء ، بطريقة خالية من الاحراج تماماً

طريقة العطاء :
فكان يطوف رجل الدين التقي الورع ، على فرسه من مكان إلى آخر ، ويضع تحته خُرجاً ، توضع فيه الإعانات ، فإذا تقدم إليه رجلٌ بمبلغ من المال ، قال له : حُط بالخُرج ، دون أن يهتم بمعرفة قيمة المبلغ المالي ، الذي تصدق به كل واحدٍ

وكان كلما صادف أحداً محتاجاً ، يقول له : خُذ من الخُرج ، فيكون بذلك جميع المتصدقين ، سواسية في نظره ، ومن يأخذ يكون غير محرج ، بما مد إليه يده وأخذه من الخُرج ، وهكذا اشتهرت عبارة ، حُط بالخُرج ، بين الناس ، فصارت مثلاً معروفاً وشهيراً ، تناقلته الألسن ، حتى زماننا الحالي


Telegram