طرائف من التاريخ

قال ثمامة: دخلت إلى صديق لي أزوره وتركت حماري على الباب، ثم خرجت وإذا فوقه صبي،

فقلت: أتركب حماري بغير إذني؟

قال: خفت أن يذهب فحفظته لك. قلت: لو ذهب كان أحب إلي من بقائه.

قال: فإن كان هذا رأيك في الحمار فاعمل على أنه قد ذهب وهبه لي، فلم أدر ما أقول


101 مشاهدة
رجوع لقسم طرائف من التاريخ

طرائف من التاريخ مقترحة لك